امومه وطفوله وحمل

تعرفي على طرق منع وجود المعادن الثقيلة في طعام طفلك

 

تعرفي على طرق منع وجود المعادن الثقيلة في طعام طفلك

المعادن الثقيلة مثل الزرنيخ والرصاص والكادميوم والزئبق موجودة في كل مكان في بيئتنا ومن المستحيل تقريباً تجنبها في نظام طفلك الغذائي. تم العثور على هذه المعادن حتى في أغذية الأطفال المشتراة من المتاجر، بما في ذلك بعض العلامات التجارية العضوية بمستويات غير آمنة.

لكن هناك طرقاً لتقليل احتمالية ابتلاع طفلك لها. هنا هو ما يمكنك القيام به.

لماذا توجد المعادن في أغذية الأطفال؟

لماذا توجد المعادن الثقيلة في غذاء الأطفال؟

تحتوي جميع الأطعمة، بما في ذلك أغذية الأطفال، على بعض المعادن الثقيلة. توجد المعادن بشكل طبيعي في الماء والتربة والهواء. لكن المعادن تدخل طعامنا أيضاً من خلال المبيدات الحشرية والتلوث. لقد وجد أن بعض أكبر مصنعي أغذية الأطفال في أميركا يبيعون طعاماً يحتوي على مستويات عالية من هذه المعادن. تم إجراء تحليل لـ 168 من أغذية الأطفال في عام 2019، ووجد أن 95 % منها تحتوي على معادن سامة.
يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط لهذه المعادن الثقيلة إلى مشاكل صحية وإلحاق الضرر بدماغ الطفل الذي ينمو. اقترح خبراء الصحة العامة أنه على إدارة الغذاء والدواء أن تضع معايير سلامة لأغذية الأطفال وتوفر ملصقات أكثر شفافية. حالياً، لا تنظم إدارة الغذاء والدواء الأميركية المعادن الثقيلة في معظم أغذية الأطفال.

إقرأ أيضا:تعرفي على تفاصيل مراحل الحمل

كيف تتجنبين المعادن في طعام الطفل؟

المبيدات الحشرية في كل المزروعات

لا يمكن تجنب المعادن الثقيلة الكامنة في طعام طفلك ووجباته الخفيفة تماماً. ولكن فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل مخاطر تناول طفلك للكثير من المعادن في نظامه الغذائي:

1 – قدمي له مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية. يساعد إطعامه مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية في الحد من مخاطر التعرض طويل الأمد للمعادن الثقيلة. حيث يمكنك البدء بالخضروات والفواكه المهروسة.
2 – الحد من حبوب الأرز والوجبات الخفيفة المصنوعة من دقيق الأرز. حيث يمتص الأرز الزرنيخ 10 مرات أكثر من الحبوب الأخرى. استخدمي الحبوب الكاملة بدلًا من ذلك، مثل الشعير والشوفان.
3 – بدلاً من الوجبات الخفيفة المصنعة، اعطي طفلك أطعمة كاملة قدر الإمكان. تشمل الوجبات الخفيفة، التي تحتوي على نسبة منخفضة من المعادن الثقيلة التفاح، وعصير التفاح غير المحلى، والأفوكادو، والموز، والشعير مع الخضار، والجبن، والعنب، والفاصوليا، والبيض المسلوق، والخوخ، والفراولة، والزبادي.
4 – اختاري الرضاعة الطبيعية بدلاً من الحليب الاصطناعي إن أمكن.

يمتص الأرز الزرنيخ أكثر 10 مرات من الشرفان

5 – اختبري الرصاص في مياه منزلك، إذا كنت تستخدمينه لتحضير التركيبة أو المزج مع الحبوب. يمكن أن تدخل المعادن في مياه الصنبور، خاصة إذا كانت تأتي من خلال أنابيب قديمة. لذلك استخدمي المياه المعبأة لتحضير طعام طفلك.

إقرأ أيضا:نصائح هامة لنوم آمن للرضيع

6 – تجنبي إعطاءه عصير الفاكهة. لا يوجد عصير على الإطلاق في النظام الغذائي للرضع ولا يزيد، ما يمكن إعطاؤه بومياً عن 4 أونصات للأطفال بعمر 1-3 سنوات، كما توصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال.

الحد من تناول الجزر لأنه يزرع في الأرض

7 – الحد من تناول الجزر والبطاطا الحلوة. حيث يحتوي هذان النوعان عادةً على معادن أثقل من الخضروات المطحونة الأخرى، هذا لأنهما يزرعان في الأرض.

هل يمكن أن تضر المعادن الثقيلة في الطعام بالطفل؟

إنه أمر غير مرجح بعض الشيء ولكنه ليس مستحيلاً. وفقاً للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، فإن المعادن الثقيلة الموجودة في أغذية الأطفال تشكل خطراً ضئيلاً على الأطفال. لكن يجب التقليل من التعرض لها لأنه يمكن أن تكون ضارة بالدماغ الذي ينمو.

هل يجب أن أصنع طعام أطفال بدلاً من شرائه؟

المعادن الثقيلة موجودة في المنتجات التي نشتريها، لذا فإن صنع أغذية أطفال منزلية الصنع لن يحدث فرقاً كبيراً. لكن صناعها في المنزل لا يزال خياراً أفضل لأنك بهذا ستجنبين طفلك المواد الكيميائية وطريقة تعبئتها.

إقرأ أيضا:أصعب مراحل تسنين الرضيع وطرق التعامل معها
السابق
تعرفي على أسباب التعرق الليلي أثناء الحمل وبعد الولادة
التالي
صراع آدم وحواء

اترك تعليقاً