امومه وطفوله وحمل

تعرفي على أسباب منع النساء الحوامل من تناول رقائق البطاطس

تعرفي على أسباب منع النساء الحوامل من تناول رقائق البطاطس

 

 

الحمل هو الوقت الذي تعانين فيه الكثير من التقلبات المزاجية والتغيرات الهرمونية، وكل ذلك يؤدي إلى الرغبة الشديدة في الأكل! فأنت تريدين تناول الآيس كريم أو المخللات أو الحليب أو علبة رقائق الشيبس، والتي لا تكون مفيدة للجنين، خبراء وأطباء “سيدتي وطفلك” يوضحون لك هذه المعلومة.

كوني حذرة قبل قبل شراء كيس رقائق البطاطا

ولادة طفل خديج

قبل أن تفكري في الضرر المحتمل الذي يمكن أن تسببه حفنة من رقائق البطاطس فكري قبل ذلك بأن الوجبات السريعة عادة ما تتسبب بالمزيد من الضرر لمستخدميها، ولك أن تتخيلي كيف أن تناول رقائق البطاطس أثناء الحمل، يتسبب في رفع مستويات الكوليسترول عند الحوامل، كما أنها قد تخفض أيضاً وزن الطفل عند الولادة، فترتفع الأخطار المحتملة على المولود، كما تقول الدراسات.

ما أسباب كل هذه الخطورة؟

ما أسباب كل هذه الخطورة؟

السبب يكمن في مادة الأكريلاميد المختبئة تحت الوجبات السريعة، وهي مادة كيميائية تتشكل في الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الغلوتامات أحادية الصوديوم، أو مستويات عالية من الكربوهيدرات عند تعرضها لدرجات حرارة عالية أثناء الخضوع للتدفئة أو الطهي أو الخبز، ومن المحتمل أن تكون هذه المخاطر أعلى في الأطعمة التي تخضع للمعالجة.
يكون مستوى مادة الأكريلاميد أعلى عند طهي الطعام لفترة أطول أو في درجات حرارة أعلى. في الواقع، وجدت بعض الدراسات أيضاً أن تناول عبوات من رقائق البطاطس يمكن أن يسبب نفس التداعيات على تمو دماغ الطفل الذي لم يولد بعد مثل التدخين (سواء المباشر أو السلبي).

إقرأ أيضا:تعرفي على فوائد الذرة الصفراء للحامل

زيوت دون المستوى

زيوت دون المستوى

وجدت دراسة نُشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء الأميركية، أنه بصرف النظر عن مخاطر مادة الأكريلاميد العالية، تُصنع رقائق البطاطس عادةً في زيوت دون المستوى، تحتوي على مكونات مثل دهون أوميغا 6 وحمض اللينوليك، وكلاهما يمكن أن يسبب الالتهاب ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. بشكل عام، يمكن أن يضرا بنمو وتطور الطفل، وهو بالتأكيد شيء لا تريدين المخاطرة به. يتفق الخبراء أيضاً على أن الرقائق يجب أن تكون على قائمة كلمة “تجنبي”، تماماً مثل البابايا واللحوم النيئة والحليب غير المبستر والأطعمة المصنعة الأخرى.

تجنبي الأكل لفردين

لا تأكلي عن شخصين

يعد تناول الطعام لشخصين مشكلة مرة أخرى، لأنه يمكنك الإفراط في تناول ما تأكلينه. لا تغفلي الكميات التي تناولتها خلال الـ 9 أشهر يجب أن يكون النظام الغذائي المثالي مليئًا بالعناصر الغذائية والفيتامينات الأساسية والكالسيوم والمكملات الغذائية التي تساعد الطفل على النمو. فكل شيء على ما يرام طالما أنك تتناولين الطعام باعتدال. تناولي جميع مكملات ما قبل الولادة، والكثير من الفواكه والخضروات والعناصر الغذائية الأخرى التي ستساعد طفلك على النمو، وفي هذه الحال ستخف لديك الرغبة الشديدة في تناول الأغذية المضرة.

إقرأ أيضا:تعرفي على خطوات مجربة تزيد الخصوبة وتحارب العقم
السابق
تعرفي على تغييرات بسيطة ستجعلك تشعرين بالراحة النفسية في 2022
التالي
فرشاة أسنان ذكية تتصل بآيفون

اترك تعليقاً